الكوكب يطيح بالجيش

نجح الكوكب المراكشي من تأكيد نفسه شبحا مخيفا للفريق العسكري خاصة في المباريات التي يحتضنها ملعب مولاي عبدالله.
الكوكب هزم الجيش بثنائية الصفصافي ضد مرماه (الدقيقة الخامسة)، فيما أضاف الذهبي الهدف الثاني في الدقيقة 52.
الجيش لعب برعونة وكرر سيناريو خسارته امام يوسفية برشيد قبل 3 دورات ولم يبادر لتهديد مرمى الحارس باعيو الا في فترات متباعدة. وعلى العكس من ذلك قدم الكوكب أفضل مباراة له هذا الموسم. وعقب هذا الفوز تخلص الفريق من الصف الأخير الذي ظل يحتله بمفرده وارتقى للصف 15 ب 22 نقطة، متقدما على الحسيمة بفارق الأهداف ومنعشا حظوظه في الانعتاق وضمان البقاء بين الكبار في حين بقي الجيش في الصف التاسع ب 29 نقطة مع تراجع ملحوظ على أدائه.
وكانت اثقل هزيمة في تاريخ الجيش من توقيع الكوكب بسداسية كما خرم الموكب الجيش من لقب البطولة على ملعبه في الدورة الأخيرة من البطولة واهداها للرجاء البيضاوي في السيناريو الشهير.