الناصيري يسافر إلى باريس

قرر سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد الرياضي، السفر إلى باريس لحضور أعمال لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد الأفريقي التي ستنعقد يوم غد الثلاثاء بالعاصمة الفرنسية على هامش كونغرس الفيفا، والترافع عن ملف ناديه في أزمة النهائي.

قرار الناصيري الذي حضر رفقة فوزي لقجع مؤتمرًا صحفيًا شرح من خلاله موقفه والأحداث التي تسارعت في ملعب رادس غداة نهائي دوري الأبطال، واتخذ بعد تشاور مع جهات عديدة كونه بحسب مصادر كوورة سيقوي دفوعات الوداد، وخلاله سيستحضر الناصيري العديد من الوقائع المثيرة التي كان ملعب رادس مسرحا له خلال النهائي والعديد من الخروقات الموثقة- حسب قوله.

ووعد الناصيري بالكشف عن مفاجآت كبيرة تدحض رواية الترجي بشأن عطل تقنية الفيديو بتوفره على اعترافات من مسؤولين بارزين يتقدمهم رئيس اتحاد الكرة التونسي وديع الجريء نفسه والكاف بإمكانية إصلاح الفار بعد حادث توقيف المواجهة، وهو ما يتناقض مع رواية الترجي التي أكدت أن معدات هذه التقنية لم تصل أصلا لتونس.

وسيكون رئيس الوداد مرفوقا بمحامي النادي ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وسيدلي بإفادته بشأن ما دار بينه وبين مسؤولي الفريق المنافس وتكذيب حكاية انسحاب الوداد من إكمال النهائي، كما أكد وديع الجريء في تصريحات إعلامية مختلفة.