تزنيت: اعتقال راقي اغتصب 6 سيدات

اهتزت بداية الأسبوع الجاري جماعة” أولاد لبناور”على وقع فضيحة بطلها راقي من ساكنة دوار لبناور بجماعة الركادة التابعة لإيمينتانوت بإقليم تزنيت، تم اعتقاله بتهم النصب والاحتيال والاستغلال الجنسي باستعمال الشعوذة على مجموعة من النساء.
المتهم (40 عاما) يعتبر من ذوي السوابق العدلية، تم توقيفه بعد توصل المصالح الأمنية بتزنيت بست شكايات لنساء تعرضن حسب شكايتهن للنصب والابتزاز والاستغلال الجنسي من طرف شخص كان يدعي أن راقي شرعي.
وأكدت المصادر أن المتهم كان يستغل شكله ولباسه في إيهام ضحاياه بالقدرة على حل مشاكلهن، وذلك بعد معرفته بدقة لكل حيتياثهن ومشاكلهن بعد ترقب وترصد لكل خطواتهن وتحركاتهن قبل التعرف عليهن، ليستدرجهن الى مناطق خالية بعيدة عن الساكنة، ويمارس عليهن الجنس وبسلبهن أموالهن ثم يتوارى على الأنظار.