تشويه جدارية تثير غضب المغاربة

تعرضت جدارية فنية من توقيع فنان الغرافيتي عثمان أومبا، إلى تشويه بعد أقل من 24 ساعة من رسمها، في مدينة سوق الأربعاء الغرب.

واستنكر نشطاء مغاربة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، العبث الذي طال الجدارية، بحيث عبروا عن تضامنهم مع الفنان.

وكان عثمان قد نشر تدوينيتن، بحيث أعلن في الأولى عن انتهائه من رسم الجدارية معلقا بالقول، “غنكتب حداها “الله يرضي عليكم باش ميخصروهاش”، وجاء في الثانية بعد تعرض الرسمة للتشويه، بالقول، “فحال كانو كيساينوني غير نكملها، المهم شكرا بجهد لأي واحد فاق مع 4 دليل باش يجي يخصرها”.

ووصف البعض بعد رؤيتهم للصورة، أن هذا العمل “مخزي” وأنه لا يحترم الذوق الفني.

وعلق أحدهم ها علاش خاصنا نعممو مادة التربية الفنية ونقريو لولادنا القيم الجمالية، الفن في مجتمع لا يقدر الفنان وغير متشبع بثقافة فنية بحال لي يكب الماء في الرملة”.

وكانت الجدارية قد حصدت أزيد من 4 آلاف إعجاب على الفيسبوك، وذلك بعد انتهاء الفنان من إنجازها.