رئيس وزراء بريطانيا يدخل “العناية المُركزة” بعد أن “ساءت” إصابته بـ”فيروس كورونا”

أعلن مكتب رئيس وزراء بريطانيا “بوريس جونسون” دخول الأخير العناية المركزة في مستشفى “سانت توماس”، التي يُحجز بها حاليًا بإنجلترا، بسبب المُضاعفات التي شهدتها حالة إصابته بـ”فيروس كورونا”.

وطلب جونسون من وزير الخارجية “دومينيك راب” أن يفوض “عند الضرورة”، للحديث نيابة عن الحكومة البريطانية، وهذا نظرًا لعدم قدرة الرجل الأول في بريطانيا على القيام بمهام عمله.

وحاول المكتب في ذات الوقت عدم نشر القلق بين المواطنين، حين أكد أن حالة رئيس الوزراء “مستقرة”، وهو حاليًا يحظى بالرعاية الطبية الكاملة في المستشفى، ويشكر منظمة “NHS” للخدمات الصحية على مجهوداتهم.

وأصبح جونسون، 55 عامًا، في تاريخ 27 مارس، أول زعيم لقوة كبرى يُصاب بالمرض المنتشر، والذي جعله يدخل في عزلة في إحدى شقق داونينج ستريت، ولكن مع تطور الأعراض قرر الأطباء حجزه في المستشفى منذ ليلة الأحد الماضي .