رمضان يشهد احتجاجات النقابات التعليمية الخمس

أعلنت النقابات التعليمية الخمس تسطير برنامج احتجاجي، خلال شهر رمضان، ضد الحكومة ووزارة التربية الوطنية، للمطالبة بـإصلاح  المنظومة التربوية وإسقاط القرارات التراجعية، وضمان الكرامة والعيش الكريم والاستقرار المادي والاجتماعي لنساء ورجال التعليم بكل فئاتهم، حسب تعبيرهم.

ويشمل هذا البرنامج الاحتجاجي، خوض إضراب عن العمل لمدة 48 ساعة يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و15 ماي 2019، وحمل الشارة السوداء طيلة شهر رمضان وخلال أيام الامتحانات الإشهادية، إضافة إلى تنظيم وقفات ومسيرات الشموع في الأقاليم والجهات بعد صلاة التراويح كل أيام السبت (11 و18 و25 ماي و1 يونيو 2019).

كما تضمن البرنامج الاحتجاجي خوض اعتصامات، لفروع النقابات التعليمية الخمس أمام المديريات الإقليمية لوزارة التربية، يحدد وقتها من طرف المكاتب النقابية الإقليمية في كل إقليم، واعتصامات لفروع النقابات التعليمية الخمس أمام الأكاديميات الجهوية، يحدد وقتها من طرف المكاتب النقابية الجهوية في كل جهة.

و تأتي هذه الاحتجاجات “في ظل التعاطي اللامسؤول للحكومة ووزارة التربية الوطنية مع مطالب قطاع التعليم والعاملات والعاملين به والتسويف والمماطلة في تلبية المطالب المشروعة والعادلة للشغيلة التعليمية بكل فئاتها” حسب بلاغ للنقابات.

كما ندد التنسيق النقابي بـ”الاقتطاعات غير المشروعة التي تطال أجور المضربين عن العمل ومطالبتها باسترجاع كل المبالغ المقرصنة، وتضامنها اللامشروط مع الأساتذة والأستاذات ضحايا القمع الطبقي في مختلف الجهات والمدن” يضيف البلاغ.