زيارة عائلية تنتهي بكسر يد رجل أمن

انتهت زيارة رجل أمن لوالدته بحي السلام (منطقة العلامة-القنيطرة) بإصابته بكسر في يده، إثر اعتداء إجرامي. وجرت وقائع الحادث قبل آذان مغرب الثلاثاء، أول أيام شهر رمضان، إذ طلب الجيران تدخل رجال الأمن لإنقاذ سيدة عجوز، بعد أن أعتدى عليها حفيدها بطريقة وصفت بالوحشية. ولم يتأخر رجل الأمن الذي ينتمي لفرقة الصقور التابعة لولاية الأمن القنيطرة، إذ حاول التدخل لاعتقال المشتبه فيه، المسمى أنس، والذي يعرف في الحي بلقب “مسخوط الوالدين”، غير أن رجل الأمن أصيب أثناء التدخل، سيما بعد أن لقي المتهم مؤازة من مراد، أحد أفراد عائلته، الذي اعتدى على رجل الأمن قبل أن يلوذ بالفرار، بالقفز عبر أسطح الحي. وبعد علمها بالحادث تجند فرقة من عناصر الدائرة العاشرة للبحث عن المتهمين، حيث أفلحت في توقيف المتهم، بينما لازال البحث جاريا عن شريكه في الجريمة مراد.