شفاء امرأة تبلغ من العمر 103 سنوات من كورونا

شيماء منيب

أعلن المعهد المكسيكي للضمان الإجتماعي، أن امرأة مكسيكية تبلغ من العمر 103 سنوات، تماثلت للشفاء من فيروس كورونا، إذ كانت تعاني مرضا مزمنا، وأمضت إحدى عشر يوما في المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت دونا ماريا قد أخضعت لفحص كشف الإصابة لكوفيد 19، وجاءت نتيجتها إيجابية، لكنها لم تكن تعاني ارتفاع ضغط الدم، ولا داء السكري أو البدانة، وهي عوامل تفاقم خطورة الإصابة.

وفي بيان صادر عن المعهد المكسيكي، أول أمس السبت ” أن هذا الأمر ساهم في تكلل علاجها بالنجاح”، وأنها قد دخلت في 22 شتنبر الماضي المستشفى الحكومي في مدينة غوادالاخارا بولاية خاليسكو إثر معاناتها من سيلان الأنف وارتفاع درجة الحرارة وصعوبة في التنفس، لكنها لم تحتاج إلى جهاز التنفس.

وأضاف ذات المصدر، أنها ” بقيت مرحة ولم تفقد وعيها، وكانت تتحدث مع الأطباء، وفي النهاية طلبت منا الإعتناء بأنفسنا، لقد تحسنت بشكل جيد جدا وزالت عنها الأعراض”.