كورونا يقتل نائب رئيس بلدية الفقيه بن صالح

أودى فيروس كورونا المستجد، (قبل قليل) اليوم الجمعة، بحياة نائب رئيس المجلس البلدي لمدينة الفقيه بن صالح، بالمستشفى الجهوي في بني ملال، وكان يرقد في قسم العناية المركزة في بني ملال. وذكرت مصادر إعلامية أن عدد المصابين بفيروس كورونا في صفوف موظفي بلدية الفقيه بن صالح بلغ 19 حالة.

وتم تسجيل حالتي وفاة جديدتين بإقليم الفقيه بن صالح، الأولى أمس أمس الخميس والثانية اليوم الجمعة وتتعلق الأخيرة بنائب رئيس المجلس البلدي للفقيه بن صالح، في حين جاءت نتيجة الكشف المخبري لرئيس المجلس محمد مبديع، سلبية.

وتحول مقر بلدية الفقيه بن صالح إلى بؤرة وبائية بعد إصابة 19 موظفا بهذا المرفق الإداري بفيروس كورونا. وسيغلق مقر البلدية بشكل كلي من فاتح أكتوبر الجاري وحتى إشعار آخر، وذلك حفاظا على سلامة الموظفين والمرتفقين بعد تزايد الإصابات على مستوى البلدية. وعللت السلطات المحلية قرارها بناء على تشخيص الوضعية الوبائية من طرف مركز التنسيق الإقليمي بعمالة الفقيه بن صالح، وكذا ارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا المستجد على مستوى البلدية. ويأتي هذا القرار تنفيذا للمرسوم المنظم لحالة الطوارئ الصحية للحد من انتشار كوفيد-19، وكذا قرار المجلس الحكومي المنعقد في 9 شتنبر والقاضي بتمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 أكتوبر 2020 .