مائدة مستديرة مع الجزائر وبوليساريو للوصول إلى حل للصحراء

يتوجه وفد مغربي  إلى جنيف، يومي 21 و22 مارس الجاري، بدعوة من المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، هورست كولر، من أجل المشاركة في “مائدة مستديرة” ثانية إلى جانب الجزائر و”البوليساريو” وموريتانيا.

وحسب بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، فإن هذه ‘المائدة المستديرة’ الثانية، تنعقد تطبيقا لمقتضيات القرار الأخير لمجلس الأمن (2420) الذي تمت المصادقة عليه في 31 أكتوبر 2018، والذي ينص على أن غاية المسلسل السياسي هو “التوصل إلى حل واقعي براغماتي ودائم يقوم على التوافق”.

وأضاف البلاغ أن هذا القرار يشجع جميع المشاركين في المائدة المستديرة، المغرب، الجزائر، والبوليساريو وموريتانيا على “العمل مع المبعوث الشخصي بطريقة بناءة في إطار روح من التوافق طيلة المسلسل مما يمكن من بلوغه غايته”.

كما أشار البلاغ إلى أن الوفد المغربي، الذي يقوده وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، يضم عمر هلال الممثل الدائم للمملكة المغربية في نيويورك، وحمدي ولد الرشيد، رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، وينجا الخطاط، رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، وفاطمة العدلي فاعلة جمعوية وعضو المجلس البلدي لمدينة السمارة.