مرة أخرى.. أمن البيضاء يوقف قاصرين تورطا في كسر الحافلات الجديدة

أوقفت عناصر الشرطة، بمنطقة أمن عين الشق بمدينة الدار البيضاء، يوم أمس الأحد 21 فبراير الجاري، قاصرين يبلغان من العمر 16 و17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في إلحاق خسائر مادية وتعييب حافلة للنقل الحضري.

وتم توقيف المشتبه فيهما، على خلفية إقدامهما على تكسير الزجاج الواقي لحافلة جديدة للنقل الحضري، بمنطقة عين الشق بمدينة الدار البيضاء، وذلك قبل أن يسفر التدخل الفوري لعناصر الشرطة عن توقيفهما بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وتم الاحتفاظ بالقاصرين المشتبه فيهما، تحت تدبير المراقبة، رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين الشق تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

وفي تصريح سابق، لـ”الأنباء تيفي”، قال محمد بورحيم نائب رئيس جماعة الدارالبيضاء، المكلف بالنقل والتنقلات الحضرية، حول ما تعرضت له الحافلات الجديدة من أفعال تخريبية، من يوم انطلاق عملها، “للأسف الشديد هذه الظاهرة، أصبحت اليوم تشكل خطرا، الشيء الذي لا يشجع المستثمر على الاجتهاد، والقيام باستثمارات، وأن يكون لديه آفاق التطوير وتحسين جودة القطاع”.

هذا وطالب بورحيم من المواطنين الحفاظ على الحافلات الجديدة، حيث قال “إن الأموال العمومية، هي التي مكنتنا اليوم من شراء الحافلات الجديدة، لذلك فإن جل هاته الأعمال، والإمكانيات والأموال، التي أنجز بها هذا المشروع، فإنها أموال عمومية تعود للمواطنين بالدرجة الأولى، ويجب على الجميع المحافظة عليها، إلا أننا نتأسف لما تعرضت له الحافلات الجديدة من أحداث تخريبية”.

ويشار إلى أن، الحافلات الجديدة التي تم اقتناؤها في إطار عقد التدبير المفوض المبرم بين مؤسسة التعاون بين جماعات الدارالبيضاء والشركة المفوض لها، عرفت مؤخرا، العديد من الأفعال التخريبية، في مدينة الدار البيضاء، إذ سبق أن أوقفت المصالح الأمنية، يوم الأحد 14 فبراير، شخص يبلغ من العمر 25سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بإلحاق خسائر مادية وتعييب ناقلات ذات منفعة عامة.