ملف برلسكوني: هل تم تسميم عارضة الازياء المغربية ايمان فضيل؟

فتحت السلطات الإيطالية تحقيقا في ملابسات وفاة الموديل المغربية الأصل إيمان فضيل التي حضرت حفلات ماجنة نظمها رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني. وقال المدعي العام إن “الأطباء لم يحددوا بشكل واضح أي مضاعفات يمكن تفسير وفاة إيمان بها”، مضيفا أنه كانت هناك بعض الأمور غير الطبيعية في ملفها الطبي.

وتوفيت إيمان فضيل (33 عاما) يوم 1 مارس الجاري بعد شهر من نقلها إلى مستشفى ميلانو بسبب إصابتها بألم شديد في بطنها، ولم يتم الكشف عن وفاتها إلا أمس الجمعة. وتحدثت إيمان في أحاديث مع أصدقائها ومحاميها عن تسميمها.

وأدلت إيمان فضيل بشهادتها أمام القضاء في عام 2012، أثناء محاكمة سيلفيو برلسكوني في القضية التي اتهم فيها بممارسة الجنس مع قاصرات مقابل المال. وكشفت الموديل عن الكثير من التفاصيل حول الحفلات التي نظمها برلسكوني في منازل فاخرة تابعة له، والتي شارك فيها نساء قدمن خدمات جنسية للضيوف مقابل المال.

وأدين برلسكوني الذي ترأس الحكومة الإيطالية 3 مرات (في تلك القضية، ولكن تم إخلاء سبيله إذ قرر القاضي أن برلسكوني لم يكن يعرف أن بعض النساء اللواتي شاركن في حفلاته الماجنة كن قاصرات.