هذه تفاصيل سرقة 20 مليون من سيارة مسؤول مغربي

اعتقلت الشرطة القضائية بسلا شابا وشريكه بتهمة سرقة حقيبة بها 20 مليون سنتيم من داخل سيارة مسؤول بارز. كما جرى اعتقال والدته العجوز بتهمة المشاركة، بينما يتواصل التحقيق مع فتاة شاركت في الجريمة، لكنها أبلغت المحققين أنها فعلت ذلك تحت التهديد بنشر صور فاضحة. هذه الأخيرة التي قالت أيضا إنها تعرضت لابتزاز جنسي من طرف المتهم الأول الذي كان يرغمها على معاشرته جنسيا، تحت التهديد بنشر صور فاضحة لها على مواقع التواصل الاجتماعي.ورفض المتهم الذي اعتقل الأحد الماضي بسلا الكشف عن المكان الذي خبأ فيه المبلغ المسروق (20مليون سنتيم)، لكن افتضح أمره حين اتصل بوالدته عبر الهاتف ليطلب منها إخفاء كيس يحمل علامة سوق ممتاز في مكان بعيد عن الأعين، دون أن يدري أن هاتفه كان تحت المراقبة. وطلبت الشرطة من العجوز تسليمها الكيس، لكنها أبلغتهم أنها لم تعثر عليه، مما دفع الشرطة إلى اعتقالها بتهمة المشاركة في إخفاء مسروق. ووقع الحادث منتصف يوليوز الماضي حين تعقب زعيم العصابة وصديقته سيارة مسؤول، بعد علمهما أنه يحتفظ بمبلغ مالي مهم.ولحظات بعد ركن المسؤول سيارته قرب مدرسة للشرطة بسلا، ترجل المتهم وشريكه من سيارتهما وكسرا زجاج سيارة المسؤول بطريقة احترافية وسطوا على حقيبة بها 20 مليونا وفرا إلى وجهة مجهول، لكن مالك محل تجاري أرشد الشرطة إلى أنه عاين سيارة مشبوهة.