هكذا كانت شبكة للدعارة تستغل مغربيات باسبانيا.. تتزعمها سيدتان تقيمان في المغرب

أخيرا تمكنت الشرطة الوطنية الإسبانية في مليلية المحتلة، اليوم الثلاثاء، من تفكيك شبكة كانت تستغل جنسيا مغربيات، عبر جمعهن في بيوت مخصصة للدعارة يمتلكها اسباني.

ونقل موقع “إلفارو دي مليلية” أن العملية جاءت بتنسيق مع الوحدة المركزية لمكافحة شبكات الهجرة غير النظامية والوثائق المزورة، حيث تم تحديد هوية سيدتين تتعاونان مع مالك الشقق. وهما الآن موضوع مذكرة اعتقال، لأنهما متواجدتين حاليا في المغرب.

الشبكة كانت تدير عدة منازل تقع في عمارة سكنية وسط مليلية، وكانت تستخدم الشقق السكنية لإيواء النساء وأيضا كبيوت للدعارة. وتم التغرير بالضحايا من طرف إحدى السيدتين اللتين تعرفت عليهن الشرطة، من خلال تقديم وعود كاذبة لهن بالعمل فور وصولهن إلى مليلية، حيث تم استغلال وضعهن الاجتماعي والاقتصادي.

وكانت الضحايا تدفعن للشبكة نصف الأموال التي كن يحصلن عليها مقابل كل خدمة جنسية، بالإضافة إلى 500 أورو شهريا كتكاليف الإقامة، وكن يتعرضن للتهديد من طرف رئيس الشبكة، بطردهن من المبنى وإبلاغ السلطات لإعادتهن إلى المغرب.

وتم اعتقال المعني بالأمر البالغ من العمر 38 سنة، فيما لايزال التحقيق جاريا للوصول إلى أعضاء آخرين.