عقد اجتماع لتتبع مستوى الأسعار في رمضان

عقدت وزارة الداخلية، صباح اليوم الأربعاء، في مقرها المركزي في الرباط، اجتماعا موسعا لتتبع وضعية تموين السوق الوطنية ومستوى الأسعار، خاصة بالنسبة للمواد التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان المبارك.

 وحضر الاجتماع ممثلون عن مختلف القطاعات الحكومية المعنية بالموضوع، ومسؤولون جهويون ومحليون، فيما ترأس اللقاء الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نور الدين بوطيب.

 كما شارك في الاجتماع، ممثلوا وزارات الشؤون العامة والحكامة والصناعة والتجارة والفلاحة والصيد البحري والطاقة والمعادن والصحة، وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني والمكتب الوطني للصيد، ورؤساء أقسام الشؤون الاقتصادية والتنسيق بمختلف عمالات وأقاليم المملكة.

وأوضحت الداخلية، أن وضعية تموين الأسواق بمختلف عمالات وأقاليم المملكة “تتسم بعرض وافر يستجيب لجميع الحاجيات، لاسيما من المواد والمنتجات الأكثر استهلاكا قبيل وخلال شهر رمضان المبارك”، وذلك من خلال المعطيات المحينة المقدمة من قبل مسؤولي القطاعات الوزارية والمؤسسات المعنية وممثلي العمالات والأقاليم.

وفي بلاغ للداخلية أشارت إلى أن غالبية أسعار المواد الأساسية تبقى مستقرة وفي مستوياتها المعتادة، مع تسجيل بعض التغيرات النسبية في أسعار بعض المواد مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، لافتة إلى هذا اللقاء ناقش أيضا توجيه تدخلات المصالح واللجن المكلفة بالمراقبة وبحماية المستهلك، ووضع آليات التتبع والتنسيق بين مختلف الإدارات والهيئات المعنية على المستوىين المركزي والترابي.