6 أشهر حبسا نافذا في حق مغربية خانت زوجها مع عدة أشخاص بامنتانوت

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية امنتانوت، بستة أشهر حبسا نافذا، في حق متزوجة، وذلك من أجل تهمة الخيانة الزوجية مع متزوج و3 أشخاص آخرين.
وفي المقابل، قضت ابتدائية امنتانوت، بعدم مؤاخذة المتزوج من أجل المنسوب إليه بعد تنازل زوجته عن متابعته، فيما أدانت الأشخاص الآخرين ب3 أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية نافذة قدرها 1000 درهم مع الإجبار في الأدنى.
واكتشفت خيانة المعنية بالأمر لزوجها بعدما غادر الأخير أسوار سجن الأوداية، حيث قصد زوجته التي كانت تقطن خلال قضايه لعقوبته الحبسية لدى والديها بمنطقة تولوكوت بإقليم شيشاوة، وذلك من أجل إعادتها إلى منزل الزوجية، لكنها كانت ترفض في كل مرة ياتيها، وكانت ترفض حتى معاشرته، مما جعله يشك في تصرفاتها، ليقوم بترصد خطواتها وكذا تفتيش هاتفها الذي حول تلك الشكوك إلى يقين.
وعثر الزوج بهاتف زوجته على مجموعة من المحادثات الحميمية والفيديوهات الخاصة بزوجته والتي أرسلتها إلى عشيقها، مما جعل المعني بالأمر يتقدم بشكاية لدى وكيل الملك بابتدائية امنتانوت.
التحريات المنجزة في هاته القضية من طرف رجال الدرك الملكي، أبانت أن المشتكى بها كانت على علاقة غير شرعية بمتزوج، بالإضافة إلى ارتباطها ب3 أشخاص آخرين.