أرباب المقاهي والمطاعم تنتفض على الحكومة وتعلن رفضها استئناف نشاطها

أعلن المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، عن رفضه لأي دعوة حكومية لإستنئناف عمل المقاهي والمطاعم، قبل الجلوس الى طاولة الحوار مع المؤسسات المعنية بالقطاع. لمناقشة الاختلالات الكبيرة التي يعرفها قطاع المقاهي والمطاعم.

وأصدر مكتب الجمعية بلاغا عقب اجتماع له عن بعد، دعا فيه جميع مهنيي المقاهي والمطاعم إلى عدم استئناف العمل إلا إذا تم عقد لقاء  مع  لجنة اليقظة و الحكومة و مناقشة كيفية التعاطي مع التراكمات الكبيرة للواجبات و الفواتير ، الكراء ، الماء و الكهرباء ، الضرائب ، الجبايات، و مناقشة كيفية التعامل مع الوضع الاجتماعي  لمئات الآلاف من المستخدمين، مطالبا ب ” عقد لقاء استعجالي مع الحكومة للبحث عن سبل لإنقاذ القطاع و مناقشة و وضع  تصور مشترك لخطط الإقلاع”، مع تعبيره عن رفض أي خطة دون إشراك المهنيين.

واوضح المكتب في نفس البلاغ، أن دعوته تأتي على خطورة الوضع الذي يعيشه مهنيو قطاع المقاهي والمطاعم بالمغرب، كما استغرب أعضاء المكتب، ما سماه الصمت المطبق والتجاهل التام للجنة اليقظة وللحكومة لخطورة الوضع الذي يعيشه المهنيون المغاربة وعدم تفاعلها مع مراسلات المكتب الوطني للجمعية منبها فيها لخطورة هذا الوضع.