إحياء خطة شراكة رونو وفيات

فيات كرايسلر ورو نو تبحثان سبلا لإحياء خطة اندماجهما المنهارة وتأمين موافقة شركة نيسان موتور اليابانية المتحالف مع شركة صناعة السيارات الفرنسية.

و حسب لرويترز فإن نيسان بصدد حث رينو على إجراء خفض كبير في حصتها فيها البالغة 43.4 بالمئة، مقابل دعم خطة اندماجها مع فيات كرايسلر.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت الجهود المبذولة لإحياء الصفقة المعقدة المحفوفة بالمخاطر السياسية ستكلل بالنجاح.

كان جون إلكان رئيس مجلس إدارة فيات كرايسلر سحب عرض الاندماج البالغة قيمته 35 مليار دولار على نحو مفاجئ في السادس من يونيو، بعدما أوقفت الحكومة الفرنسية، أكبر مساهم في رونو، تصويتا لمجلس إدارة الشركة وطلبت مزيدا من الوقت للفوز بدعم نيسان التي قال ممثلوها إنهم سيمتنعون عن التصويت.

وكان الاندماج سيؤدي إلى تشكيل ثالث أكبر شركة لصناعة السيارات بقيمة سوقية تزيد على 30 مليار يورو، وتنتج 8.7 ملايين سيارة سنويا. وكان المشروع ينص على تأسيس شركة قابضة مقرها أمستردام يملكها بالتساوي مساهمو رينو وفيات كرايسلر .