إقليم شيشاوة يتخلص من كورونا

أعلنت المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش أسفي، اليوم الجمعة 28 ماي الجاري عن شفاء آخر حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد على مستوى إقليم شيشاوة، لتصل حصيلة التعافي من الفيروس منذ ظهوره بالإقليم إلى 21 حالة شفاء، مع تسجيل حالة وفاة وحيدة.
ومع خلو إقليم شيشاوة من الفيروس، تكون خمسة أقاليم بجهة مراكش أسفي خالية من كورونا، ويتعلق الأمر بإقليم اليوسفية الذي لم تسجل به أية إصابة إلى حدود الساعة، وإقليم الصويرة الذي شفيت به الحالات الأربع التي تم تسجيلها بالمنطقة، ثم إقليم قلعة السراغنة الذي تعافت به الحالات الأربع المسجلة به، إلى جانب إقليم الرحامنة الذي شفي به 231 حالة التي تم تسجيلها على مستوى الإقليم.
وتبقى الإصابات بكوفيد 19 حسب آخر رصد للحالة الوبائية بجهة مراكش أسفي، منحصرة في إقليم مراكش الذي يتابع فيه العلاج 56 شخصا مع شفاء 913 حالة، ثم اقليم أسفي الذي لا زال يتابع فيه العلاج 3 حالات، وإقليم الحوز الذي من الواضح أنه بدوره وصل عتبة التخلص من الفيروس بعد أن شفيت جميع الحالات به باستثناء حالة وحيدة لا زالت تتابع العلاج بقسم كورونا بالمستشفى الإقليمي تحناوت.