“اتصالات المغرب” تحدد سقف استبدال نقاط “فيدليو” في 2000 درهم

شرعت “اتصالات المغرب” في إعلام مشتركيها بقرار جديد يخص طريقة الاستفادة من الهدايا التي تخولها “نقاط الوفاء” (فيدليو) التي يكتسبها الزبون عن كل اشتراك في خدماتها سواء أجهزة الهواتف المحمولة، أو مكالمات هاتفية وطنية أو حتى حصص إضافية من الانترنيت.

وحسب المعطيات المتوفرة بهذا الخصوص سيتم، اعتبارا من 15 أبريل الجاري، تحديد حد أقصى لتحويل نقاط الوفاء، إلى 2000 درهم شاملة للضريبة، لكل عملية استبدال ولكل خط هاتفي.

وفي حال تجاوز هذا السقف، الذي حددته الوكالة الوطنية للمواصلات، سيكون لزاما على الزبون دفع فرق المبلغ للأجهزة أو الخدمات التي يود الاستفادة منها.

ويتم الولوج إلى برامج الوفاء بطريقة أوتوماتيكية بمجرد فتح اشتراك في واحدة من الخدمات لدى الشركة، حيث تقوم اتصالات المغرب باحتساب 10 دراهم لكل نقطة وفاء، في حين تحتسب “إنوي” درهما واحدا مقابل نقطة وفاء، ويتم تضمين المجموع بشكل شهري إلى الفواتير الشهرية التي يتوصل بها المشتركون سواء في خدمات الهاتف النقال أو الهاتف مسبق الدفع.

وعلى خلاف “اتصالات المغرب” وإنوي” اللتين تعملان بهذا النظام، عمدت “أورنج المغرب” منذ فترة طويلة إلى إلغاء هذه الخدمة، وتعويضها بطرق أخرى لمكافئة وفاء زبنائها.

ويدكر أن القرار الجديد الذي فرضته تعديلات جديدة لوكالة تقنين المواصلات يرمي إلى دفع الفاعل التاريخي إلى إنهاء العمل بهذه الخدمة على غرار منافسيه، ضمانا لأقصى درجات التنافسية.