اسبانيا..اعتقال مغربي سطا على معصرة للزيتون

اعتقلت عناصر الحرس المدني الإسباني  شاب مغربي ، يبلغ من العمر 27 سنة، بدون سجل لدى الشرطة ، للاشتباه في ارتكابه جريمة سطو  على أدوات وآلات في معصرة  للزيتون من منطقة طرابو التابعة لبلدية موتريل، التي  تقع في مقاطعة غرناطة ضمن حدود إقيلم الأندلس بجنوب إسبانيا.

قام الحرس المدني ، الذي قام في إطار عملية المازار ، بالتحقيق مع شاب يبلغ من العمر سبعة وعشرين عامًا ، من الجنسية المغربية ، بدون سجل لدى الشرطة ، باعتباره مرتكبًا مزعومًا لجريمة سطو مع القوة في أشياء ارتكبت في مطحنة زيت من بلدة طرابو في مارس الماضي.

وحسب وسائل إعلام إسبانية، فإنه يشتبه في المهاجر المغربي أنه قام، خلال شهر مارس الماضي، بكسر أحد الأبواب التي تتيح الوصول إلى المعصرة، وعمل على سرقة آلات وأدوات التي تقدر قيمتها بنحو 6300 يورو.

وجاء اعتقال المهاجر المغربي، بعد فتح فريق “روكا” التابع للحرس المدني في موتريل تحقيقا في الموضوع، وركز في   تحقيقاته على  الإنترنت، في حالة عرض الأشياء المسروقة على بوابات بيع الأشياء المستعملة، بالفعل تم عرضها وحدد لها سوق للمتلاشيات و”الخردة” في مقاطعة غرناطة مكانا من ّأجل  بيعها كخردة.

واكتشف الحرس المدني أن الشاب المغربي، الذي يخضع للتحقيق،  قد سافر إلى أسواق للمتلاشيات مختلفة على ساحل غرناطة، وأنه باع المحركات المسروقة على أنها “خردة “معدنية واحدة في  بلدية موتريل وفي أخرى في بلدية  إل بادول. .

وذكرت المصادر أنه عناصر الحرس المدني تمكنت من استعادة 3 محركات من المحركات المسروقة ومخفض ومضخة كهربائية ، والتي أعيدت لصاحب الشكوى وصاحب معصرة الزيت، ومع ذلك ، لا تزال العملية مفتوحة ولم يتم استبعاد المزيد من الاعتقالات في الأيام المقبلة.