اعتقال الصحافي سليمان الريسوني من أمام منزله

اعتقلت عناصر الأمن بالدار البيضاء سليمان الريسوني رئيس تحرير صحيفة أخبار اليوم الجمعة، قرب منزله بالبيضاء، ساعة من الإفطار. وحسب المعلومات فإن الاعتقال جاء بناء على شكاية، في انتظار تأكيد المعلومة من قبل السلطات الأمنية. وكانت ّ”الأنباء تي في” قد تطرقت في وقت سابق إلى تدوينة نشرها شاب (آ.م) في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ذكر من خلالها أنه توصل به من ولاية أمن مراكش يوم الأربعاء 20 ماي الجاري، وذلك من أجل التحقيق معه في قضية تتعلق بالاغتصاب.
وسبق لذات الشاب، أن خرج بتدوينة أخرى في صفحته الفيسبوكية، يتحدث فيها عما حصل له داخل منزل صحافي معروف وكاتب عمود رأي بصحيفة يومية، وذلك حين كان يصور مشروع فيلم مع زوجة المذكور.
وحسب ما خرج به هذا الشاب في ذات التدوينة، فإن تفاصيل الواقعة تعود لآواخر سنة 2018، حيث كان المعني بالأمر يشتغل مع زوجة الصحافي على مشروع فيلم، الذي كانت مشاهده تصور في بيت الزوجين.
وأضاف الشاب في تدوينته، على أن الصحافي استدعاه في يوم من الأيام من اجل اتمام عملية التصوير في المنزل المشار إليه أعلاه، مشيرا إلى أن هذا المكان لم يكن به أحدا حينها سوى صاحب المنزل والخادمة، وهي الظرفية التي استغلها الأخير من أجل الشروع في التحرش بالمعني بالأمر ومحاولة اغتصابه بعدما تم استدراجه إلى غرفة النوم، حسب ما جاء في التدوينة.
وتجدر الإشارة، إلى أن ولاية أمن مراكش وجهت استدعاء للمعني بالأمر، وذلك من اجل الحضور إلى مكتب رئيس الشرطة القضائية بولاية امن الدار البيضاء، يوم الخميس 21 ماي 2020، من اجل التحقيق معه في هاته الواقعة.