البكالوريا-جهة مراكش آسفي..صفية قصة تلميذة حازت معدل 19.19

استطاعت التلميذة صفية لحبيب، التي لم تجاوز عمرها بعد 18 سنة، أن تحقق إنجازا سيمكنها من السير نحو المستقبل بأمان، بحصولها على معدل 19,19 في مسلك العلوم الفيزيائية (خيار فرنسية) الخاص باختبارات البكالوريا (دورة يوليوز 2020) بجهة مراكش آسفي. وتعد التلميذة صفية، المعروفة بمواظبتها وطموحها والتزامها، “منتوجا خالصا” للمدرسة المغربية. فبإصرارها وجديتها التي لا تلين، تمكنت صفية من الحصول على البكالوريا بمعدل جعلها في صدارة المتفوقين والمتفوقات على الصعيد الجهوي.

ويتوج هذا الإنجاز لمسيرة مدرسية موفقة ومجهودات متواصلة من التلميذة صفية لحبيب، لبلوغ درب الامتياز والمثابرة.

ويتذكر أب التلميذة، الذي يشتغل موظفا بالإدارة العمومية، بافتخار وحماس، عندما ولجت ابنته مؤسستها التعلمية بمراكش منذ سنها الصغير.

ويعود الفضل في هذه النتائج الحسنة إلى أبوي التلميذة صفية الذين ما فتئوا يشجعون ويدعمون ابنتهم خلال مسيرتها الدراسية، وكذا مواكبة وتأطير أساتذتها، خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي اعتمد فيها التعليم عن بعد كبديل عن التعليم الحضوري. وبالمناسبة، أكد أب التلميذة أن التحضير لامتحانات البكالوريا لم تكن مهمة سهلة بالنسبة لصفية، خاصة وأنه تزامن مع الارتفاع المطرد في درجات الحرارة خلال الموسم الصيفي بمراكش.

 

وأوضح، أن ابنته بذلت مجهودات كبرى للتكيف مع هذا النمط التعليمي الجديد المفروض بسبب الأزمة الصحية العالمية والحجر الصحي، مضيفا أنه بفضل الجدية والمثابرة والإرادة القوية، تمكنت صفية من تجاوز كافة العقبات والإكراهات. ودخلت صفية لحبيب مرحلة جديدة في مستقبلها الدراسي والمهني، حيث تطمح إلى اجتياز امتحانات الولوج إلى كلية الطب والصيدلة أو الاقسام التحضيرية بنجاح. وشدد أب التلميذة على أن هذه المرحلة المفصلية والمهمة في مسيرة كل تلميذ وتلميذة تتطلب تدبيرا صبورا وذكيا. ولا مجال لمضيعة الوقت، فقد شرعت صفية في التحضيرات لامتحانات الولوج إلى الكلية استعدادا لمسيرة موفقة في الطب. وكانت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش آسفي، قد أعلنت عن نجاح أزيد من 22 ألف مترشحة ومترشحا في الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، برسم سنة 2020.

وأوضح بلاغ للأكاديمية الجهوية، أن هذه الامتحانات أسفرت عن نجاح 22 ألفا و264 مترشحة ومترشحا من الممارسين (عمومي وخصوصي) بنسبة 61.78 في المئة، من بينهم 12 ألفا و243 من الإناث بنسبة 54.99 في المئة.

وفي فئة الأحرار، سجل نجاح 3488 مترشحة ومترشحا، بنسبة 39.20 في المئة، فيما بلغت نسبة الحضور، خلال هذه الدورة، في صفوف المترشحين المتمدرسين، بالنسبة للقطبين معا، 97.78 في المئة. وسجل أعلى معدل على مستوى الجهة بالمديرية الإقليمية لمراكش وهو 19.19، حازت عليه التلميذة الحبيب صفية (علوم فيزيائية – خيار فرنسية) من مؤسسة النافورة للتعليم المدرسي الخصوصي، في حين يتوزع عدد الميزات بالأكاديمية، ما بين 1951 (حسن جدا) و3342 (حسن) و6174 (مستحسن).