الحالة الوبائية بسوس ماسة في تزايد بسبب البؤر العائلية

ارتفع عدد الحالات الوبائية بسوس ماسة دقاق قبيل موعد الافطار ليوم الحميس 21 ماي الجاري الى 85 حالة بعد تاكيد نتائج مخالطين اتنين للسيدة الثلاتينية القاطنة ببنسركاو والامر يتعلق بوالدتها وبشاب من مخالطي الاسرة حيث اصبح العدد اليوم 85 حيث في ظرف 24 ساعة تم تسجيل سبع حالات مؤكدة ستة منها من بؤرة عائلية واحدة وهو ما يسائل المسؤولين حول الظروف والملابسات التي جعلت البؤرة تتوسع وكيف تلقت الفيروس اصلا مند البداية وان كانت اخبار تفيد انها وافدة من الجارة مراكش كما تواصل السلطات الصحية والمحلية تحركاتها من اجل حصر المخالطين خاصة لبؤرة بنسركاو وللحالة السابعة التي تم اكتشافها بوحدة صناعية بانزا والتي تقطن بحي شعبي بمدينة الدشيرة الجهادية حيث تمت محاصرة الحي الدي تقطنه وحددت مخالطيها الدين سيتم اخضاعهم للتحاليل المخبرية