القضاء البيروفي يوجه صفعة قوية لجبهة البوليساريو الانفصالية

أفادت تقارير إعلامية من البيرو، أن المحكمة الدستورية للبلاد الواقعة في جنوب أمريكا، قد رفضت  الاستئناف الذي تقدمت به خديجاتو المختار التي تقدم نفسها كسفيرة للجمهورية الصحراوية الوهمية  قد جرى رفضه، ليتم تأكيد قرار طردها من البيرو الصادر في شتنبر 2017.

وأكدت يومية “لاراثون” البيروفية أن القضاء في هذا البلد اللاتيني رفض رفضا قاطعا الاستئناف الذي قدمته خديجاتو المختار، بالإجماع من طرف قضاة الهيئة القضائية، لتكون بذلك عدالة البيرو قد وجهت صفعة مؤلمة لكيان البوليساريو المزعوم.

وكانت خديجاتو المختار قد وصلت إلى بيرو كسائحة، بجواز سفر إسباني (تحمل الجنسية الإسبانية) وشرعت في الترويج لمنصب “السفيرة” المزعومة، إلا أنها الآن أصبحت ممنوعة نهائيا من وضع قدمها على الأراضي البيروفية، مضيفة أن هذا الحكم سيكون بمثابة سوابق قضائية في بيرو، وربما في بلدان أخرى.

وتجدر الإشارة إلى أن جمهورية البيرو لم تعد تعترف بالجمهورية الوهمية للبوليساريو منذ سنة 1996.