القوة الناعمة..المغرب في المرتبة الـ 48 عالميا

المغرب هو الأول على مستوى منطقة شمال إفريقيا والـ48 عالميا، حسب تقرير مؤشر “القوة الناعمة العالمي لسنة 2021″، الذي صدر عن مؤسسة “براند فاينانس”، المتخصصة في الأبحاث المتعلقة بالعلامات التجارية للدول والمؤسسات.

ومنحت النسخة الثانية من هذا المؤشر الجديد، الذي تصدره المؤسسة البريطانية، بناء مقابلات مع ألف خبير، بينهم سياسيون ورجال أعمال، ونتائج استطلاع للرأي شمل 77 ألف شخص في 105 دول، منحت للمغرب معدل  33.8 نقطة.

واستند التقرير في تقييمه لعوامل قوة 100 دولة شملها التصنيف ومقومات تأثيرها، إلى 11 معيارا رئيسيا، تتعلق بالتأثير العالمي للدولة، وسمعتها، والمعرفة العامة بها، والأعمال والتجارة، والثقافة والتراث، والتعليم والعلوم، والحكامة، والعلاقات الدولية، ووسائل الاتصال، والشعوب والقيم، والاستجابة  الدولة لـ” كوفيد-19“.

وحظي مؤشر التأثير العالمي بالحصة الأكبر في تقييم كل دولة بواقع 20 بالمائة من إجمالي القوة الناعمة، فيما نال معيارا سمعة الدولة والمعرفة العامة بها نسبة 10 بالمائة من التقييم لكل منهما، وتوزعت الـ60 بالمائة  الأخرى على باقي المعايير.

وفي هذا السياق، صنف التقرير المغرب في الرتبة 51 عالميا في التأثير العالمي، والرتبة 40 عالميا في السمعة، والرتبة 50 عالميا في مؤشر المعرفة العامة بها، والرتبة 57 عالميا في  تجارة الأعمال، والرتبة 47 عالميا في مؤشر الحكامة، والرتبة 75عالميا في العلاقات الدولية، والرتبة 78 عالميا في وسائل الاتصال، والرتبة 53 عالميا في مؤشر الشعوب والقيم، والرتبة 53 عالميا في الاستجابة  الدولة لـ” كوفيد-19“.