المغرب يحصل على حصته من لقاح كورونا “كوفاكس”

كشفت وزارة الحصة أن المغرب استفاد، بفضل نظام “كوفاكس” COVAX، من الحصة الأولى للقاحات ضد الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19، والتي تمثل جزءا من الحصة المخصصة له، على أن يتم تزويده بالجرعات المتبقية خلال الأسابيع المقبلة.
وقالت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذه الحصة تعتبر إمدادا تكميليا من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، سيمكن من مواصلة حملة التلقيح الوطنية ضد هذا الفيروس، والتي انطلقت منذ 28 يناير 2021 بتوجيهات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.
وذكرت المغرب شارك في آلية COVAX التي وضعها “التحالف العالمي للقاحات والتحصين” نهاية عام 2020، بتعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف وتحالف ابتكارات التأهب الوبائي بالإضافة إلى شركاء آخرين. ويتعلق الأمر بمبادرة عالمية تعمل مع الحكومات والشركات المصنعة لضمان توفر اللقاحات المستخدمة للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.
وقد مّن برنامج “كوفاكس” COVAX حتى الآن، أكثر من 100 دولة مشاركة، من الاستفادة من الولوج السريع والعادل إلى جرعات اللقاحات الآمنة والفعالة والمعترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية، والتي ستغطي ما يصل إلى 20% من سكان كل بلد، وذلك بالرغم من .
الطلب الكبير وقلة توفر اللقاحات.