بعد حصولها على تصريح للتنقل.. سيدة من مراكش تنقل العدوى إلى مدينة أكادير

تعيش مدينة أكادير على وقع الصدمة بعد إكتشاف إصابات جديدة لمرض كورونا المستجد كوفيد19 من عائلة واحدة.

وذكرت مصادر مطلعة أن سيدة مقيمة بمراكش أخدت تصريحا بالسفر من مراكش إلى أكادير، وبعداختلاطها بأقاربها تبين أنها حاملة لفيروس كورونا.

وأفادت ذات المصادر أنه بعد إجراء فحوصات على المخالطين من عائلتها المكونة من 14 فردا تبين أنها نقلت العدوى لثلاثة ومن بينهم والدتها.

وتحوم مخاوف من نقل الفيروس إلى أحد مصانع مدينة أكادير حيث تشتغل أختها المصابة مما دفع المصالح الصحية للانتقال إلى المعمل لإجراء فحوصات على العمال.

وأضافت مصادر مقربة، أن السلطات المحلية مدعومة بعناصر الرصد تسارع الزمن من أجل حصر المخالطين المصابين الجدد بفيروس كورونا مخافة إتساع رقعة الإصابات بهذا الفيروس المستجد.