بوليساريو: قيادي بارز يسلم نفسه للمغرب

كشفت مصادر إعلامية أن مسؤولا عسكريا تابعا للميلشيا المسلحة لجبهة “بوليساريو” سلم نفسه أمس إلى القوات المسلحة الملكية المغربية، بعد أن تجاوز الجدار الرملي. ويتعلق الأمر بمسؤول عسكري بالناحية الثالثة.

وحسب نفس المصدر فإن قائد الفصيل (تحت إمرته 35 عسكريا حسب تصنيف البوليساريو)، كان يركب سيارة رباعية الدفع من نوع “تويوتا لاند كرويزر” وبحوزته قطعة سلاح من نوع كلاشينكوف وخزان السلاح الذي يضم 30 رصاصة حية.

ويأتي إلتحاق العسكري في ظروف خاصة، إذ اشتد الخناق على قادة البوليساريو الذين انكشفت أكاذيبهم، حيث ما فتئت الأصوات تتعالى لأجل فضح المغالطات التي يتم الترويج لها من أجل التستر على “انتهاكات حقوق الإنسان وتحويل المساعدات الإنسانية والاختطاف والاحتجاز” بمخيمات تندوف، واضطهادهم للمنشقين واعتقال بل وتصفية أعضاء في الحركة.

بالمقابل يحظى مشروع الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب إلى الأمم المتحدة لحل النزاع حول الصحراء بالمزيد من الدعم، على اعتبار أنه الاقتراح الأكثر جدية والأكثر مسؤولية.