تطورات جديدة في قضية مقتل جندي مغربي يعمل ضمن بعثة مينوسكا في هجوم مسلح

أدانت بعثة الأمم المتحدة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا)، بشدة الهجوم المسلح الذي أودى بحياة جندي مغربي  لعناصر مجموعة مسلحة في بانغاسو، جنوب جمهورية إفريقيا الوسطى استهدف قافلة كان ضمنها  و خلف أيضا مقتل شخص واحد من القبعات الزرق الغابونية

 ونسبت البعثة الأممية هذا الهجوم الجبان إلى مقاتلي جماعة “الوحدة من أجل السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى” المتمردة التي تسيطر على المناطق الجنوبية من البلاد وميليشيا (أنتي بالاكا)، العضو في تحالف الجماعات المسلحة.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى، في بيان لها، أنها ستعمل مع سلطات جمهورية إفريقيا الوسطى لإلقاء القبض على مرتكبي جرائم الحرب هاته والمتواطئين معهم وتقديمهم أمام العدالة.