تعيينات جديدة في مناصب المسؤولية بمصالح الأمن العمومي بفاس والأقاليم الجنوبية

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، بداية الأسبوع الجاري، مجموعة من التعيينات الجديدة في مناصب المسؤولية بمصالح الأمن العمومي والتقنين وشرطة الحدود، والتي شملت عدد من البنيات والمصالح اللاممركزة بولايتي أمن العيون وفاس وكذا الأمن الجهوي بمدينة الداخلة.
وحسب بلاغ صحفي، فقد شملت هاته التعيينات على مستوى مصالح الأمن الوطني بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وضع إطار أمني على رأس المفوضية الجديدة الخاصة بالمعبر الحدودي الكركارات، التي تم إحداثها مؤخرا في إطار الهيكلة الجديدة لمصالح الأمن الجهوي لمدينة الداخلة، فضلا عن تدعيم مجموعتي المحافظة على النظام بكل من مدينتي العيون والداخلة، إذ تم تعيين رؤساء جدد على رأس فرق المحافظة على النظام التابعة لهذه المجموعات.
وأضاف البلاغ، أن التعيينات الجديدة التي أشّر عليها المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي، همت اثنين من مناصب المسؤولية بولاية أمن فاس، شملت تعيين رئيس جديد للفرقة الولائية للتقنين التابعة للمصلحة الولائية للاستعلامات العامة، وكذا رئيس ملحقة للمصلحة الإدارية الولائية بمنطقة أمن بن دباب عين قادوس بنفس المدينة.
وتندرج هذه التعيينات الجديدة، حسب ذات المصدر، في سياق حرص المديرية العامة للأمن الوطني على توفير بنيات تنظيمية متطورة ومصالح أمنية جديدة من شأنها تجويد الخدمات الأمنية المقدمة لعموم المواطنات والمواطنين بكافة المصالح اللاممركزة للأمن الوطني، لاسيما تلك العاملة بالأقاليم الجنوبية للمملكة على وجه الخصوص، مع تدعيم هذه المصالح بالكفاءات المهنية والموارد البشرية القادرة على مواكبة ورفع التحديات الأمنية التي يطرحها ورش التنمية الشاملة بهذه الأقاليم.