دوري الأبطال والكونفيدرالية..السيناريو الثاني الانسب للفرق الوطنية

أكد مصدر مسؤول بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن السيناريوهات التي أقرها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” بشأن استئناف مسابقاته القارية تبقى معقولة ومنطقية.

وأوضح في تصريحات صحفية أن السيناريو الثاني الخاص بإقامة مباريات نصف نهائي دوري الأبطال، والكونفدرالية يلائم الأندية المغربية الـ 4 المتأهلة لهذه المحطة.

وتابع: “لا أعتقد أن الأندية المغربية وهي الوداد والرجاء بدوري الأبطال، أو نهضة بركان وحسنية أكادير بالكونفدرالية، سيقبلون بخوض نصف نهائي المسابقتين نهاية يوليو المقبل.

 
وفسر: “السبب واضح لقد توقفوا عن اللعب لفترة طويلة وحتى اليوم لم يستأنفوا تداريبهم، وسيكون من الصعب أن يعودوا لجاهزيتهم الكاملة في التاريخ الذي اقترحته الكاف”.

واسترسل المصدر: “السيناريو الثاني هو الأكثر مطابقة للواقع، وقد يخدم حتى الفرق المصرية المتواجدة في نفس المحطة، لأنه يتيح استئناف نصف النهائي في غشت أو حتى سبتمبر، وحينها ستكون كل هذه الفرق قد استعادت توازنها”.

وختم قائلا: “ما يثير الارتياح في موقف الاتحاد الأفريقي أنه لم يلزم الأندية بأي أجندة وترك مجال التفاوض معه (بشأن المواعيد) مفتوحا”.