شابة اغتصبها عشيقها وحين لامها والدها..حاولت الانتحار

أقدمت فتاة  قاصر على محاولة للانتحار، عندما عمدت إلى تناول مادة سامة، بحي الفتح التابع للنفوذ الترابي لجماعة سيدي موسى المجذوب بمدينة المحمدية، وقد تم نقلها إلى مستشفى مولاي عبد الله بمدينة الزهور، إذ مكن التدخل العاجل للمسعفين من إنقاذها من الموت .

وفي تفاصيل الواقعة، كما تسردها مصادر محلية، فالفتاة القاصر، في 16 سنة من عمرها تقريبا، وتشتغل في أعمال حرة، لم تتقبل عتاب وتوبيخ والدها، لكونها قضت ليلة خارج منزل أسرتها، يوم الجمعة الماضي، إذ تبين أنها كانت رفقة عشيقها بمنزل يوجد بحي النصر بالمحمدية، وقام بهتك عرضها، والذي تم اعتقاله لاحقا بإرشاد من الفتاة ذاتها.

وما يزال البحث جاريا عن شخص آخر كان رفقة الشخص الموقوف ليلة الحادث، وهو من مكنه من مفاتيح المنزل بحي النصر للاختلاء بعشيقته. كما يجري البحث أيضا عن وصديقة الفتاة القاصر، التي شجعتها على قضاء ليلة رفقة عشيقها.