فاطمة تيحيحيت تحكي عن معاناتها مع العنف الجسدي من قبل زوجها

تحدثت الفنانة المغربية، فاطمة تيحيحيت، خلال استضافتها، بأحد البرامج التلفزيونية المغربية، عن قصتها مع العنف الجسدي والصعوبات، التي عاشتها خلال زواجها الأول.

ومن أبرز هذه الصعوبات، ذكرت تيحيحيت، أن زوجها كان تقليدي في طريقة عيشه، وكان يعذبها، كما مشيرة إلى أن، والديها هما من أرغماها، بالزواج منه بالرغم من صغر سنها.

وأشارت تيحيحيت، أن طليقها كان يعذبها بوسيلة خطيرة “الكابلي”، الشيء الذي كان يترك، علامات التعنيف الجسدي عليها.

وذكرت تيحيحيت، والدموع تملأ عينيها، أن زوجها كان يسجنها في البيت، دون أن ترى أحد، وكان يغلق النوافد بصفائح حديدية، وحين كانت تطالب بالخروج، كان يعذبها.

هذا واستغلت تيحيحيت، الفرصة لكي تعبر عن شكرها لزوجها الحالي، الذي يعاملها معاملة طيبة، كما وجهت رسالة للآباء، على أن يتركوا قرار الزواج لأبنائهم.