فضيحة: أعلاف مسمومة قبل عيد الأضحى

فتح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بتنسيق مع الدرك الملكي تحقيقا، بعد نفوق أزيد من 40 رأس غنم تعود مليتها لـ”كساب” بحد السوالم. ويتشبه في أن سبب نفوقها أعلاف غير صالحة. وحصل المكتب على عينات من العلف، الذي يحمل اسم شركة مجهولة. وأفاد الكساب أنه اقتنى العلف من وسيط بحد السوالم. وحسب نفس المصدر فإن أعراض التسمم بدأت تظهر عليها على الغنم أمس الأربعاء، أي يوما واحدا فقط بعد تقديمها لها.                                  ويقدم بعض الكسابة ما يشبه العلف للغنم، بسبب تدني أشعارها، حيث يتعلق الأمر ببقايا الشمندر، أو مخلفات تصنيع العلف.