قيادي اتحادي يتهم لشكر بعدم احترام المكتب السياسي

اتهم عبد المقصود الراشدي، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي، الكاتب الأول للحزب بـ”عدم احترام مؤسسة المكتب السياسي” و”التراجع الأخلاقي عن الخلاصات المشتركة”. كما اتهمه بـ”تجاوز وتبخيس مجهودات مكونات الحزب وإرادته الجماعية التي عبر عنها الجميع”.

وفي تدوينة نشرها للعموم كتب الراشدي “أجد نفسي مضطرًّا، الأخ الكاتب الأول مرة أخرى إلى التعليق وتوضيح موقفي من بيان حزبنا الصادر بعد يومين من النقاش الجاد الهادئ والمسؤول بمضامين قوية ومفردات ومصطلحات دقيقة من طرف أغلب الأعضاء، وذلك بنية التجاوز والتقدم في العمل لما فيه المصلحة الجماعية وتقوية صورة الاتحاد في المشهد السياسي، رغم ماتلا ذلك من تسريب مقصود حول “بلع اللسان” و” امتصاص الغضب”.

وأوضح “الطامة الكبرى وقعت بصدور هذا البيان- المهزلة الذي لايسمن ولايغني المشهد الحزبي. لقد كان نشره دون تضمينه الخلاصات التي ذكرتَها أنتَ نفسُك ، الأخ الكاتب الأول المحترم، وهو ما يعني الاستمرار في نهج عدم احترام مؤسسة المكتب السياسي والتراجع الأخلاقي عن الخلاصات المشتركة بل تحدي وتجاوز وتبخيس مجهوداتنا وإرادتنا الجماعية التي عبر عنها الجميع”.

وتابع الراشدي “لقد تحول الأمر إلى تقرير سياسي تمويهي بسبْعِ صفحاتٍ، ثلاثٍ منها كلها كلام عن عرضكم الذي تم تضخيمه بشكل غريب! بدل أن يكون البيان مُركّزًا، فضلاً عن تسريب عناوينَ محددةٍ لاعلاقة لها بالمضمون.