كورونا يلقي بظلاله الثقيلة على الشركات بالمغرب.. 25 بالمائة منها لم تخلق أي منصب شغل منذ أكثر من سنة

كشف استطلاع للرأي أن تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد19) على الشركات بالمغرب كانت ثقيلة وباهظة، حيث لم تخلق 25 بالمائة منها أي منصب شغل منذ أكثر من سنة، بينما نفس النسبة آخر مرة قامت بذلك تعود إلى الأشهر الثلاثة الأخيرة.

لكن الأشهر المقبلة تحمل أخبارا سارة بالنسبة للباحثين عن العمل، حيث أفادت 25 بالمائة من الشركات بالمغرب، التي شملها الاستطلاع، أنها تعتزم  تشغيل عاملين جدد، خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، 67 بالمائة منها قالت إنها سوف تقوم بتوفير أقل من خمسة مناصب كحد أقصى، في حين أن 33 بالمائة ستقوم بتوفير ما بين ستة وعشرة مناصب جدد خلال السنة الجارية، في حين أكدت 41 بالمائة أنها تعزم القيام بذلك خلال سنة 2021.

وأظهر الاستطلاع، الذي تم إجراؤه عبر الانترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 20 دجنبر 2020 و 15 فبراير 2021،   33 بالمائة من الشركات في المغرب ستقوم بتوفير فرص الشغل بمناصب مرتبطة برئيس القسم المالي أو رئيس قسم التسويق، و33 بالمائة ستخلف فرص شغل خاصة بمدير إداري، و33 بالمائة ستبحث عن مدير تنفيذي مبتدئ.

أما بخصوص المهارات المطلوبة عند التشغيل، فقد صرح حوالي 42 بالمائة من أرباب العمل بأنهم يبحثون عن مرشحين للعمل بشكل جيد ضمن فريق العمل، في حين يبحث 25 بالمائة عن مرشحين يتمتعون بمهارات إدارية، بينما قال 17 إنهم يبحثون عن مرشحين من لهم خبرة في نفس مجال العمل، كما برزت مهارات التواصل الجيدة في اللغتين الإنجليزية والعربية (17 بالمائة)، والمهارات القيادية (25 بالمائة)، بالإضافة إلى القدرة على قبول التحديات(17 بالمائة)، والثقة والنزاهة(25 بالمائة)، بداع (17 بالمائة)، والمظهر العام(33 بالمائة)، كأكثر المهارات المطلوبة في المغرب.

وتعتبر الشهادات العليا في التجارة (42 بالمائة)، وتكنولوجيا المعلومات (33بالمائة)، وإدارة الأعمال (25 بالمائة)، والهندسة(8 بالمائة)، تعتبر من أبرز  المؤهلات  العلمية والأكاديمية الأكثر طلبا من قبل الشركات في المغرب، بينما برزت قطاعات العقارات(40 بالمائة)، والإعلانات والتسويق والعلاقات العامة(33 بالمائة)، والأبناك(27 بالمائة)، كأكثر القطاعات جذباً للكفاءات في المغرب، تليها تكنولوجيا المعلومات/الإنترنت/التجارة الإلكترونية( 20 بالمائة)، بالمقابل برز قطاع الإعلانات والتسويق والعلاقات العامة(33 بالمائة)، كالأكثر القطاعات  جذبا للخريجين الجدد (40 بالمائة). أما بالنسبة للكفاءات النسائية، فقد برزت قطاع الرعاية الصحية والخدمات الطبية (63 بالمائة)، كالأكثر جذبا لها.