لابورتا: وضعية ميسي تدعو للقلق

وجه خوان لابورتا، رئيس برشلونة الأسبق، انتقادات لاذعة للإدارة الحالية للنادي الكتالوني، بسبب الأوضاع المحيطة بالفريق في الآونة الأخيرة.
وقاد لابورتا ثورة برشلونة حين تولى رئاسة النادي في الفترة من 2003 حتى 2010، حيث توج الفريق في عهده بـ 12 بطولة، أبرزها الليجا 4 مرات، ودوري أبطال أوروبا مرتين.
وشدد لابورتا على أن عدم تجديد الإدارة الحالية برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو عقد نجم الفريق ليونيل ميسي، حتى الآن “يدعو للقلق”.
وقال لابورتا: “حين أقول إنه يتعين علينا الترقب، فإن هذا أحد الملفات التي أقصدها. لا يزال لدى ميسي الكثير، إنه الأفضل في التاريخ ويجب توفير الظروف الملائمة لاستمراره وشعوره بالراحة والبقاء لأعوام أخرى”.
وأكد رئيس بلوجرانا السابق: “أتمنى رؤية ميسي عام 2021 في النادي لكنني أخشى أن تتخذ الإدارة قرارا لا يمكن العدول عنه”.
ووجه لابورتا انتقادات قوية لإدارة البارسا الحالية التي اعتبر أنها لا تسير “في الطريق الصحيح”، مستشهدا بمثال الأزمة المؤسسية الناتجة عن فضيحة (بارساجيت)، التي أبرز أنها يجب أن تكون (بارتوجيت) في إشارة إلى بارتوميو.