للاسلمى تظهر في جامع الفنا رفقة ابنتها

بعد ان اختفت عن الأنظار طيلة الأشهر الماضية، حيث لم تظهر في الصورة التي التقطت للعائلة الملكية بالمستشفى، حيث كان يرقد الملك محمد السادس، وأيضا لم تظهر الأسبوع الماضي في الصورة التي جمعت العائلة بالبابا فرانسيسكو لدى زيارته للمغرب، ظهرت الأميرة للاسلمى، رفقة الأميرة للاخديجة أمس الإثنين بمراكش، وبالضبط بساحة جماع لفنا، حيث تناولنا وجبة العشاء بأحد المطاعم الشعبية في الهواء الطلق. وتناولت الأميرة الصغيرة هذه الوجبة بـ”حنطة” تحمل رقم 97، وهو المطعم نفسه الذي تناولت به وجبة خلال زيارة قامت بها سنة 2018. وبعد ذلك توجهت الأميرة لالة خديجة إلى “جلسة” لبيع الحلزون بساحة جامع الفنا.