مجمر ينهي حياة مهندس بارز برتبة ضابط احتياط

شهدت تنغير مساء أمس السبت حادثا مفجعا، بعد العثور على جثة ضابط احتياط (29 سنة)، خريج المدرسة المحمدية للمهندسين، بالمنزل حيث يقطن، جثة هامدة.

وتوارى المهدي مايا عن الأنظار منتصف الأسبوع الجاري، قبل أن يتم تقديم بلاغ إلى النيابة العامة التي أمرت بفتح باب البيت، حيث عثر عليه جثة هامدة، إلى جانب “مجمر”، حيث يرجح أن يكون الضحية فارق الحياة، جراء الاختناق.

ويشتغل الضحية الذي أمرت النيابة العامة بتشريح جثته، للوقوف على أسباب الوفاة، بمنجم الفضة باميضر.

يشار إلى أن الراحل كان ينشط أيضا ضمن الغرفة الفتية الدولية ورزازات الكبرى، وهي شبكة دولية تهدف إلى تشجيع الشباب على المبادرات البناءة.