نقابيون يطالبون بالتحقيق مع أحوزار بعد اتهاماته موظفين بالارتشاء

طالبت النقابة الديمقراطية للثقافة، الوزير عثمان الفردوس، بفتح تحقيق في الاتهامات التي وجهها، الفنان الأمازيغي عبد العزيز أحوزار، لموظفي الوزارة، الذين اتهمهم بالارتشاء.

 

ودعا الكاتب العام للنقابة، رضوان الشرقاوي، في رسالة وجهها إلى الوزير، إطلعت “الأنباء تيفي” على نسخة منها، إلى فتح تحقيق قضائي في التصريحات، التي أدلى بها، وأوردت النقابة أنها “توصلت بتوضيحات من الموظفين، بمديرية الفنون حول هذه “الإدعاءات” وذلك قصد رفع الحيف، والتحقيق بخصوص هذه التصريحات”.

 

واستنكرت النقابة، الهجوم على موظفي الوزارة، من الذين وصفتهم النقابة بـ “المحسوبين على الفن”، والذين يطلقون اتهامات، مجانية على منصات التواصل الاجتماعي، مطالبة بضرورة تدخل الوزير، لوضع حد لهذه التجاوزات والتطاول على اختصاصات الموظفين”.

 

وكان الفنان الشعبي، قد انتقد إقصاءه إلى جانب العديد، من الأسماء الفنية الكبيرة، من الدعم الذي خصصته وزارة الثقافة، للمشاريع الفنية مؤخرا.

وقال في مقطع فيديو، نشره عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إنه استفاد عام 2016، من الدعم بقيمة 10 ملايين سنتيم، إلا أنه لم يحصل إلا على خمسة ملايين منها، في حين أخذ موظفو إدارة الفنون، المكلفة بتقديمه الـ 5 ملايين الأخرى، دون توضيح سبب اقتطاعها له.