هتك عرض زوجته لانها رفضت الممارسة الشاذة

هتك زوج شاب عرض زوجته بالعنف، بعد رفضها ممارسة الجنس معه بطريقة شاذة، داخل ” براكة” بحي صفيحي بسيدي مومن بالبيضاء، قبل أن يتم إشعار مصالح أمن البرنوصي من قبل شقيقتها المتصلة من إحدى المدن جنوب المغرب، مناشدة رجال الأمن بالتدخل لإنقاد حياة أختها واصفة لهم مكان بيتها.
وتفاعل مسؤولوا الأمن مع المكالمة، وأشعروا رئيس دائرة أمنية تابع لها الحي الصفيحي، إذ جند عناصر تحسبا لأي تطورات أثناء تحرير الضحية، وهذا ما حدث فبد أن أخبر الزوج من قبل أصدقائه عن حضور الأمن لمداهمة المنزل وتحرير زوجته، استغل الأزقة الضيقة للحي الصفيحي، وصعوبة الولوج إليه، وواجه الشرطة بعنف، قبل أن يهاجمهم، مستعينا بكلب شرس من نوع “بيتبول”، ولما فشلت خطته فر إلى وجهة مجهولة.
و تمكنت العناصر الأمنية أمس الأربعاء من مداهمة المنزل و تحرير الزوجة، التي وجدت في حالة صحية حرجة، بعد مرورها من فترات التعذيب و التجويع بعد تكبيلها ، و بجابنها ابنتها البالغة من العمر أربع سنوات، و نقلت الضحية وابنتها إلى المستعجلات، حيث خضعت لعناية طبية إثر تدهور حالتها الصحية، قبل أن يتم التحقيق معها داخل مركز للايواء بسيدي مومن بعد تنسيق بين الأمن و السلطات المحلية.
وخلصت التحريات الأولية، إلى أن المتهم كان يرغم زوجته على الممارسة الجنسية الشاذة، وبحكم رفضها الأمر، كان يعتدي عليها قبل أن يهتك عرضها بالعنف، ومع تمسكها بموقفها، قرر تعذيبها بطريقة وحشية عبر تكبيلها وتعنيفها وحرمانها من الأكل والشرب، ومغادرة المنزل وتركها وحيدة تواجه مصيرها، قبل أن تتمكن بمساعدة ابنتها الصغيرة من الاتصال بشقيقتها وطلب النجدة منها.