هجرة.. محاولة جماعية لأفارقة لاقتحام مليلية المحتلة

اقتحم 52 مهاجرا ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، اقتحموا مدينة مليلية المحتلة، الأحد، عبر تسلق السياج الحدودي الوهمي. وقالت السلطات الإسبانبة أن 100 مهاجر حاولوا اقتحام سياج الأسلاك الشائكة فجر الأحد، لكن أجهزة الأمن الإسبانية والمغربية منعت “نحو نصف” المهاجرين من الدخول إلى مدينة مليلية، وقد أسفر هذا التدخل عن إصابة أربعة من الضباط الإسبانيين بجروح جراء مهاجمتهم من قبل المهاجرين، وأوقفت الشرطة أحد المهاجرين بسبب مهاجمته ضابط أمن، فيما أصيب مهاجر بجروح أثناء تسلقه السياج، نقل على إثرها إلى مركز طبي.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرتها صحيفة “ال فارو دي كوريتا” المحلية سترات عالقة أعلى السياج الشائك بعد أن تركها المهاجرون أثناء تسلقهم. وقد نقل المهاجرون جميعهم، بعد محاصرتهم من طرف الأمن الإسباني 52 إلى مركز مؤقت لاستقبال المهاجرين حيث قدمت لهم مساعدات لإسعافهم.

وتعد هذه المحاولة ثاني أكبر هجوم للمهاجرين الأفارقة ومحاولتهم تسلق السياج الشائك، وذلك بعد محاولة اقتحام 300 شخص وقعت في أكتوبر 2018، إذ تمكن 200 مهاجر من اجتياز الحدود فيما لقي مهاجر مصرعه جراء نوبة قلبية.