هذا ما قاله العثماني بخصوص العودة إلى الحجر الصحي

 

أوضح سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بعد النقط التي تخص ما يتم ترويجه من أخبار بخصوص   العودة إلى الحجر الصحي بعد عيد الأضحى.

وأكد سعد الدين العثماني، للمواطنين والمواطنين ضرورة الالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، كي لا تظهر بؤر جديدة تستدعي لإغلاق الأحياء السكنية من جديد تستدعي العودة إلى الصحي.

وأعلن رئيس الحكومة أن تطور الحالة الوبائية بالبلاد على العموم تحت السيطرة ومتحكم فيها، كما عبّر عن أسفه الشديد مما شهدته بعض المدن المغربية مؤخرا، آخرها مدينة طنجة، التي عرفت بروز بؤر متعددة ، وارتفاع عدد الإصابات بشكل كبير، وزيادة عدد الحالات الحرجة التي يضطر الأطباء إلى إدخالها إلى غرف الإنعاش، وارتفاع عدد الوفيات.

ورجح العثماني هذا التطور إلى عدم التزام عدد من المواطنين بالإجراءات الاحترازية والوقائية المعلن عليها والضرورية، “اعتقادا منهم بأن الفيروس لم يعد موجودا، بالرغم من التحذيرات المتواصلة”. وأوضح أن تخفيف الحجر الصحي من خلال السماح للمواطنين بالرجوع إلى أعمالهم وعودة الأنشطة الاقتصادية لا يعني زوال الخطر بشكل نهائي، أو أن الفيروس لم يعد موجودا، بل هذا يعني “أننا استطعنا أن نتحكم فيه وأنه لابد من الاستمرار في الإجراءات الضرورية الاحترازية والوقائية والتزام الحيطة والحذر”.