هذه أسلحة البنزرتي لقهر الترجي التونسي

يعيش التونسي فوزي البنزرتي مدرب الوداد الرياضي، أياما صعبة، بعدما عجز على امتداد 5 جولات في البطولة الوطنية الإحترافية من تحقيق أي انتصار.

ودخل المدرب التونسي في متاعب مع جماهير الفريق الغاضبة التي رشقت اللاعبين بالمقذوفات في مواجهة طنجة الأخيرة، بعدما أصبحت أطماع غريمه التقليدي الرجاء كبيرة في حرمانه من الدرع.

ويعول البنزرتي كثيرًا على نهائي دوري الأبطال الجمعة المقبل أمام الترجي، كي يستعيد توازنه وثقته بالنفس ومعها يقطع خطوة كبيرة على درب التتويج الثالث للوداد بلقب أعرق البطولات الأفريقية.


 يستعرض في التقرير التالي مفاتيح البنزرتي لقهر ناديه السابق:

عودة أوناجم 

تغيب محمد أوناجم لشهر كامل وتزامن غيابه مع عجز الفريق عن الانتصار، ومؤخرا عاد ليظهر في بعض الدقائق أمام اتحاد طنجة بالدوري ليكون جاهزا من الناحية البدنية لمباراة الترجي.

أوناجم يتيح حلولا كثيرة على الأطراف رفقة إسماعيل الحداد بتمريراته الحاسمة وشكلت عودته خبرًا سارًا للمدرب التونسي الذي يعول كثيرًا على أوناجم لفك شفرات دفاع الترجي.

الهداف جاهز

لا يشغل محمد الناهيري دورا هجوميا ومع ذلك فهو هداف الفريق الأول أفريقيا ومحليا، وسيكون متاحا أمام الترجي يوم الجمعة المقبل، بعدما غاب عن لقاء صن داونز الأخير في قبل النهائي بسبب الإيقاف.

عودة الناهيري تتيح الكثير من الحلول الهجومية للبنزرتي سيما الكرات الثابتة التي يجيدها بشكل مميز وهو أحد الأسلحة التي افتقدها مؤخرا.

دفعة الجمهور

انطلقت حملة كبيرة بين جماهير الوداد مرددة شعارات قوية غايتها تحفيز اللاعبين ودفعهم لتجاوز مرحلة الشك الأخيرة واستعادة الثقة بالنفس في مباراة لا تحتمل الخطأ أمام الترجي.

أنصار الوداد استعانوا بمقاطع فيديوم لنجوم سابقين للفريق يمررون رسائل تشجيع وتحفيز للعناصر الحالية من أجل تحصيل نتيجة إيجابية في موقعة الذهاب.

ويلتقي الوداد الرياضي والترجى التونسي في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا، على ملعب مولاي عبدالله بالرباط الجمعة المقبل.