حنان رحاب تحكي تفاصيل واقعة نزعها “لافيست” في مجلس النواب

نشرت حنان رحاب، النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي، تفاصيل حول واقعة نزعها لـ”لافيست” في مجلس النواب، خلال المشاداة الكلامية  عرفها المجلس، وذلك بمناسبة الجلسة العمومية للمناقشة العامة لمشاريع القوانين التنظيمية الخاصة بالانتخابات، مساء أول أمس الجمعة.

 

وأوضحت حنان رحاب، في تدوينة على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أن سبب التذمر الحاد الذي دخلت فيه خلال هذه الجلسة، كان بسبب مصطفى الحيا، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، الذي توجه إلى كل المخالفين له بالرأي من النواب ونائبات باقي الأحزاب دون استثناء، بتهم تمس السمعة والكرامة وفيها “قلة الحيا”، على حد قول النائبة البرلمانية.

وأشارت إلى أن ما صدر عنه، “فعل غير أخلاقي ولا قانوني مادام يخرق مدونة السلوك الداخلية بمجلس النواب..

 

 وتابعت: “النائب الحيا اللي قلل علينا الحياء، طالبناه بالسحب والاعتذار.. لكن ثقافة الاعتراف بالخطأ بعيدة جدا عن من تربى على منهج “الاستحواذ والانفراد” بالرأي.. بل جيّش محيطه للهجوم أيضا”.

وبخصوص نزعها لمعطفها، أوضحت المتحدثة ذاتها، أن الأمر يعود حرارة الجو داخل قاعة المجلس، خصوصا مع الأجواء المشحونة وامتلاء القاعة بحضور مكثّف للنواب على غير العادة منذ تفشي وباء كورونا، مشيرة إلى أنها كانت تقول موجهة كلامها للنائب البرلماني: “معندكش الحق.. اسحب واعتذر”.

يشار إلى أن الجلسة العمومية بمجلس النواب، التي جرت أول أمس الجمعة، وتم تخصيصها لمناقشة القوانين التنظيمية الخاصة بالانتخابات، عرفت سجالا حادّا، بسبب خلافات حول هذه القوانين، خصوصا فيما يتعلق بالقاسم الانتخابي، وهو سلوك أثار سخط المغاربة.