تابعونا على:
شريط الأخبار
المنتخب المغربي لكرة القدم للمبتورين يخوض تربصا إعداديا بتركيا استعدادا لكأس العالم انعقاد الدورة الـ41 لجمعية منظمة الطيران المدني الدولي بمونريال بمشاركة المغرب بنعلي: المغرب ملتزم بدعم الدور المركزي للوكالة الدولية للطاقة الذرية مدرب الباراغواي: المنتخب المغربي مجموعة خطيرة تتوفر على لاعبين من أعلى طراز إعفاء مسؤولة بالقطاع السياحي مزور تؤكد انخراط المغرب في تعزيز الممارسات الفضلى في مجال الخدمات الرقمية الطالبي العلمي يجري مباحثات مع وفد برلماني أردني تعليمات جديدة من الحموشي إلى مصالح الأمن الوطني.. المكتب الوطني للسكك الحديدية يكشف حقيقة نشر خريطة مبتورة للمملكة معطيات رسمية تكشف أرقاما “مخيفة” عن الطلاق بالمغرب النادي الملكي أنفا-المحمدية يحرز لقب دوري الأندية للغولف سيدات موريتانيا تجدد دعمها لجهود الأمم المتحدة حول قضية الصحراء المغربية مقاطعة سيدي بليوط تحصي منجزاتها بعد مرور سنة من الاقتراع+ فيديو المجلس الأعلى للحسابات يستضيف لقاء دوليا حول “استشراف تدبير المالية العمومية” “فرقة المسيرة الخضراء للطيران الاستعراضي تقدم عرضا في تولوز” عضو بالمجلس الجماعي لأكادير يطالب بإدراج نقطة إقالة أخنوش في الدورة المقبلة أمن المحكمة يوقف “نصاب” يدعي التوسط في الملفات المعروضة على القضاء المنصوري تحدث لجنة وطنية لمواكبة الحوار الوطني حول التعمير والإسكان الأسود ضد الدانمارك يوم 18 نونبر بقطر “المكتب الوطني للجامعة الوطنية يطالب الحكومة بتسوية وضعية نساء ورجال التعليم”

24 ساعة

الأقراص بدل الحقن..بداية عهد جديد لعلاج لكوفيد

06 نوفمبر 2021 - 15:56
أعلنت شركتا ميرك وفايزر الأميركيتان عن نتائج مشجعة جد ا لأدوية تؤخذ عن طريق الفم، في حين أظهر دواء مضاد للاكتئاب أيضا علامات واعدة، ما قد يفتح صفحة جديدة في مكافحة الوباء.
هذه العلاجات التي تؤخذ عن طريق الفم على شكل حبوب أو أقراص سيتم إعطاؤها منذ ظهور الأعراض الأولى لكوفيد-19 من أجل تجنب الأعراض الخطيرة وإدخال المرضى إلى المستشفى.
بعد أشهر من البحث، أعلنت شركتا الأدوية الأميركيتان نجاحهما: ميرك في أوائل أكتوبر مع دواء مولنوبيرافير وفايزر يوم الجمعة مع باكسلوفيد.
وهذه مضادات فيروسات تعمل عن طريق الحد من قدرة الفيروس على التكاثر ومن ثم إبطاء المرض.

نتائج الاحتبارات

تشير كلتا المجموعتين إلى انخفاض حاد في حالات الاستشفاء بين المرضى الذين تناولوا دواءيهما: بمقدار النصف لمولنوبيرافير وحوالي 90% لباكسلوفيد، على الرغم من ضرورة الحرص على عدم مقارنة معدلات الفعالية هذه بشكل مباشر نظر ا لاختلاف بروتوكولات الدراستين.
في الوقت نفسه، أظهر فلوفوكسامين وهو دواء مضاد للاكتئاب متوفر في المجال العام نتائج مشجعة في الوقاية من الأشكال الحادة لكوفيد-19، وفق ا لدراسة نشرها في أكتوبر باحثون برازيليون في دورية لانسيت غلوبال هيلث.

فعالية الأدوية

إذا ثبتت فعالية هذه الأدوية، فستكون خطوة كبيرة إلى الأمام في مكافحة كوفيد-19. وهي ستضاف إلى اللقاحات ولن تشكل بديل ا عنها لاستكمال الأدوات العلاجية ضد الفيروس.
هذه العلاجات متوفرة بشكل رئيسي كأجسام مضادة مركبة. لكن هذه الأدوية التي تستهدف المرضى الذين يعانون من أشكال حادة تحقن حاليا عن طريق الوريد وبالتالي فإن إعطاءها للمرضى ليس سهلا.

حبة

في المقابل، يمكن وصف حبة أو قرص بسرعة للمريض الذي سيأخذها بسهولة في المنزل. وتتطلب علاجات ميرك وفايزر التي تتسبب بآثار جانبية قليلة، أخذ عشر جرعات على مدى خمسة أيام.
قال عالم الفيروسات البريطاني ستيفن غريفين في تصريح أدلى به لمركز ساينس ميديا إن “نجاح هذه الأدوية المضادة للفيروسات من المحتمل أن يفتح حقبة جديدة في قدرتنا على منع العواقب الوخيمة للإصابة بفيروس سارس-كوف2”.
ما زال من الصعب تقييم التأثير الدقيق لعلاجات ميرك فايزر لأن المجموعتين لم تنشرا حتى الآن سوى بيانات صحافية من دون إتاحة تفاصيل تجاربهما السريرية.

الحذر واجب

ومن هنا يجب أن “نتعامل بحذر” مع هذا النوع من الإعلانات بانتظار الاطلاع على تفاصيل الدراسات، كما أشارت في شتنبر أخصائية الأمراض المعدية الفرنسية كارين لاكومب، مؤكدة أن مثل هذه العلاجات يمكن أن تمثل سوق ا “ضخمة” للمصنعين.
ومع ذلك، تشير بعض العناصر بوضوح إلى أن شركتي ميرك وفايزر لا تقدمان وعود ا فارغة وذلك نظر ا لأنهما وبموافقة لجان مراقبة مستقلة أوقفتا تجاربهما في وقت أبكر مما كان متوقع ا أمام النتائج الحاسمة.

رأي الأطباء

أما بالنسبة لفلوفوكسامين، فعلى الرغم من أن الدراسة متاحة للجميع، فإنها لم تنج  من الانتقادات. فقد أبدى العديد من الباحثين أسفهم لأن المؤلفين لم يقوموا فقط بتقييم تواتر الاستشفاء ولكن أيض ا فترات الإقامة الطويلة في غرفة الطوارئ ، مما أدى إلى جعل تفسير البيانات مسألة معقدة.
وحصلت ميرك الخميس على موافقة على استخدام مولنوبيرافير من السلطات الصحية في المملكة المتحدة للمرضى الذين يعانون من عامل خطر واحد على الأقل لتطوير شكل خطير من المرض وهذا يشمل التقدم في السن والسمنة ومرض السكري …
وتقوم السلطات الصحية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بمراجعة الدواء بشكل عاجل. ووعدت هيئة الأدوية الأوروبية الخميس بأنها ستصدر رأيها سريعا من دون تحديد تاريخ لذلك.

فرنسا وامريكا

وقدمت عدة دول طلبات لشراء الدواء ومنها فرنسا التي طلبت 50 ألف جرعة والولايات المتحدة التي طلبت ما يكفي لعلاج 1,7 مليون مريض مقابل 1,2 مليار دولار.
ويشير الطلب الأميركي إلى السعر المرتفع لهذا الدواء ويبلغ نحو 700 دولار لكل علاج.
أما بالنسبة لفايزر التي قدمت في الوقت الحالي طلب ترخيص في الولايات المتحدة فلم توضح سعر باكسلوفيد، واعدة بأنه سيكون “ميسور التكلفة” وسيتفاوت وفق ا للدول ومستوى دخلها.

تابعوا آخر الأخبار من انباء تيفي على Google News

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سياسة

الطالبي العلمي يجري مباحثات مع وفد برلماني أردني

للمزيد من التفاصيل...

موريتانيا تجدد دعمها لجهود الأمم المتحدة حول قضية الصحراء المغربية

للمزيد من التفاصيل...

أخبار العالم

إقالة الممثل الروسي الدائم للاتحاد الأوروبي

للمزيد من التفاصيل...

الأمير القطري والمستشار الألماني يؤكدان على ضرورة الاتفاق النووي مع إيران

للمزيد من التفاصيل...

مال و أعمال

بنعلي: المغرب ملتزم بدعم الدور المركزي للوكالة الدولية للطاقة الذرية

للمزيد من التفاصيل...

كوسومار.. انخفاض النتيجة الصافية للمجموعة خلال الفصل الأول من 2022

للمزيد من التفاصيل...

أخر المستجدات

المنتخب المغربي لكرة القدم للمبتورين يخوض تربصا إعداديا بتركيا استعدادا لكأس العالم

للمزيد من التفاصيل...

انعقاد الدورة الـ41 لجمعية منظمة الطيران المدني الدولي بمونريال بمشاركة المغرب

للمزيد من التفاصيل...

بنعلي: المغرب ملتزم بدعم الدور المركزي للوكالة الدولية للطاقة الذرية

للمزيد من التفاصيل...

مدرب الباراغواي: المنتخب المغربي مجموعة خطيرة تتوفر على لاعبين من أعلى طراز

للمزيد من التفاصيل...

إعفاء مسؤولة بالقطاع السياحي

للمزيد من التفاصيل...

مزور تؤكد انخراط المغرب في تعزيز الممارسات الفضلى في مجال الخدمات الرقمية

للمزيد من التفاصيل...

الطالبي العلمي يجري مباحثات مع وفد برلماني أردني

للمزيد من التفاصيل...

تعليمات جديدة من الحموشي إلى مصالح الأمن الوطني..

للمزيد من التفاصيل...