أطباء أسنان القطاع الخاص يوقعون للتشطيب عليهم من جدول الهيئة الوطنية لأطباء الأسنان

دعت الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، إلى العودة للاحتجاج وخوض إضراب وطني ووقفة احتجاجية، تنديدا بعدم التزام وزارة الصحة بتعهدات اللقاء الذي جمعهم بها.

وفي بلاغ استنكرت الفدرالية، عدم التزام الوزارة الوصية على القطاع  بالتعهدات المتفق عليها في اللقاءات المنعقدة من أجل إيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها القطاع.

وأفادت الفدرالية أنها شرعت في  جمع توقيعات طلب جماعي، للتشطيب من جدول الهيئة الوطنية لأطباء الأسنان، بهدف التعبير على مستوى الحنق والغضب الذي أصاب أطباء الأسنان من جراء ممارسة مهنتهم، في ظل هذه الظروف المهينة لهم ولكرامة مهنتهم.

وتابع البلاغ، أن الفدرالية لم تلمس أن نتيجة أو تقدم في أي من نقاط ملفها المطلبي، مضيفة أن تدخل وضع قطاع طب الأسنان الخاص ازداد تعقيدا بعد تدخل  لوبي ما وصفته “المتاجرين بصحة وسلامة المواطنين مقابل مصالح سياسية وهمية”.

كما رفضت الفدرالية ما أسمته “سياسة التماطل والتسويف”، مشددة على استعدادها للعودة إلى الشارع من أجل انتزاع حقوقها المشروعة.