اغتصاب قاصر من طرف “والدها”

تفجرت فضيحة من العيار الثقيل، بجماعة آيت اعميرة إقلم اشتوكة آيت باها، بعد قيام “أب” بالفرار إلى وجهة غير معلومة، إثر اغتصابه وفضه لبكرة ابنته القاصر.

و ذكرت مصادر مطلعة، بأن هذا المجرم، كان يستغل ذهاب زوجته للعمل بإحدى الضيعات الفلاحية، ليمارس نزواته الشاذة على الطفلة البريئة تحت طائلة التهديد.

وأضاف المصدر، أنه وبعد استفسار الأم لطفلتها ومحاصرتها بالأسئلة، باحت الفتاة البالغة من العمر 13 سنة، بأن والدها اغتصبها وفض بکرتها، ودأب على ممارسة الجنس معها بعدما ضل يعاشرها معاشرة الأزواج.

وقال المصدر، أن الأم رافقت ابنتها إلى أحد الأطباء الذي أكد بأنها فاقدة لبكارتها، الأمر الذي دفعها إلى توجيه شكاية في الموضوع للمصالح المختصة، في الوقت الذي اختار فيه الزوج الفرار إلى وجهة غير معلومة، ولا يزال البحث جاريا لتوقيفه.