الإفراج عن النجم البرازيلي رونالدينيو

قررت السلطات الباراغوانية الإفراج عن رونالدينيو، أسطورة برشلونة وميلان، بعدما سجن في وقت سابق رفقة شقيقه.

وكان رونالدينيو وشقيقه قد أدينا منذ عدة أسابيع، بالتزوير، عقب دخولهما باراغواي بجوازي سفر مزيفين.

ووفقًا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، فإنه تم إطلاق سراح رونالدينيو من السجن، على أن يبقى داخل حدود الفندق الذي سيضطر للبقاء فيه.

وأشارت إلى أن رونالدينيو سيكون قيد الإقامة الجبرية بفندق “بالما روجا” في “أسونسيون” عاصمة باراغواي.

وأوضحت أن قرار الإفراج صدر بعدما تم دفع 1.3 مليون إسترليني لسلطات باراغواي.